المكملات الغذائية - الموسوعة الطبية
الحمل



https://www.almwso3a-altebia.co.uk/



في كل عام يتم إنفاق بلايين الدولارات على شراء الفيتامينات والمكملات الغذائية , ويكفي أن نورد أنه في المملكة المتحدة وحدها يقوم البريطانيون بإنفاق مليون دولار يوميا على هذه المنتجات , على إعتقاد منهم بأنها طوق النجاة الذي سيجنبهم الإصابة بأمراض العصر . وقد زادت نسبة الإستهلاك لهذه الصناعات بنسبة 30% خلال السنوات الخمس المنقضية , ولكن مع كثرة المعروض من هذه المنتجات , أصبح هناك لبث ولغط كبير حول ما يجب تناوله , وما يجب الإبتعاد عنه . ولكن الحقيقة المؤكدة هي أن إستهلاك هذه المكملات في تزايد متنام , وبغير وعي من قبل الكثير من الأشخاص .

وهذا ما جعل منظمات الصحة العالمية تقرع أجراس الخطر للحد من هذه الظاهرة الغير الصحية , والتي تحتاج إلى المزيد من الوعي والتقنين , وقد أوردت هذه التقارير لبعض الأضرار الناجمة عن تناول هذه المكملات بلا وعي , فهناك بعض الأشخاص الذين يسرفون في تناول المكملات التي تحتوي على فيتامين "A" , أمل الحفاظ على صحة الأسنان والعظام , لكن ما لا يعرفه هؤلاء أن ذلك ربما يؤدي إلى حدوث مشاكل بالكبد , وآلام العظام , وإرهاق عام , إضافة إلى تشوهات الأجنة للمرأة الحامل , لذلك فالقاعدة العامة والتي يمكن إستخلاصها من هذه التقارير , أنه طالما أن الشخص يتمتع بصحة جيدة وحياة سعيدة , ويتناول غذاءا صحيا , فلا داعي للمكملات الغذائية .

وهناك إعتقاد خاطئ بإن تناول جرعات عالية من فيتامين "C" سوف يمنع الإصابة بنزلات البرد , ولكن ليس هناك أي أدلة على أن زيادة تناول أي نوع من الفيتامينات سوف يؤدي إلى ذلك , فإذا تحدثنا عن فيتامين "C" على سبيل المثال نجد أن الزيادة التي يتناولها الإنسان من هذا الفيتامين يقوم الجسم بالتخلص منها مع البول , أما الزيادة في تناول فيتامين "A , D" فيتم تخزينها في الجسم , ومن الممكن أن تتحول الى سموم , ومن هنا يمكن القول إن أفضل طريقة للتمتع بصحة جيدة , هي الحفاظ على تناول الوجبات الصحية والمتوازنة .

ومن الخطر أن نلجأ إلى المكملات الغذائية إلا في أضيق الحدود , عندما يكون هناك صعوبة مثلا في إمتصاص الجسم للمغذيات المهمة من الأطعمة الطبيعية التي نتناولها , وربما نتساءل هنا إذا كان الأمر كذلك فمتى يجب علينا أن تناول المكملات الغذائية ؟ إن أهم ما يجب تذكره هو أننا لسنا في حاجة إلى هذه المنتجات (المكملات) طالما أن الأمور تسير بصورة طبيعية , وإذا كان لا بد من اللجوء إلى المكملات الغذائية فلا بد من إختيار الضروري منها فقط وبلا إسراف , فمثلا نحتاج معظمنا إلى فيتامين "D" نظرا لعدم تعرضنا بشكل كافي لأشعة الشمس , وذلك لمساعدة العظام على إمتصاص الكالسيوم والاستفادة منه .

فمن المعروف أن الجسم ينتج فيتامين "D" بصورة طبيعية مع تعرضه لضوء الشمس , ويكفي أن يتعرض جسم الإنسان للشمس من 10 الى 15 دقيقة يوميا حتى يحصل على كفايته من هذا الفيتامين , ولكن هناك بعض الفئات التي تتعرض للشمس لأوقات كافية مثل السيدات اللاتي يرتدين الخمار , ففي هذه الحالة يمكن اللجوء الى هذه الفيتامينات كبديل ولكن تحت اشراف الطبيب , ويوصي أيضا بتناول المكملات التي تحتوي على فيتامين "D" لكبار السن لتجنيبهم الوقوع في مرض هشاشة العظام , وهناك بعض المكملات الغذائية الخاصة بالأطفال والتي توجد عادة إما على شكل دواء سائل أو أقراص ذات أشكال ومذاق محبب للأطفال , حيث يمكن إستخدامها مع الأطفال بين سن الثانية والسادسة ولكن يشترط أيضا إستشارة الطبيب , أما إذا كنت شخصا نباتيا في طعامك فأنت في هذه الحالة مطالب بتناول جرعات من فيتامين "D" ومكملات الكالسيوم .

حمض الفوليك :

بالنسبة للسيدات الحوامل ينصح عادةً بتناول 400 ميكروغرام من مكملات حمض الفوليك وذلك حتى الأسبوع الثاني عشر من فترة الحمل , تفاديا لإصابة الأطفال بأمراض وتشوهات العمود الفقري .

إذاً متى تكون المكملات الغذائية خطيرة على صحة الأشخاص ؟

المكملات الغذائية ليست مفيدة في كل الأحوال فمن الممكن أن تتفاعل داخل الجسم مع بعض الأدوية الأخرى , وكذلك فإن زيادة الجرعات من هذه المنتجات يمكن أن يضر أيضا بالجسم , فمثلاً تناول 500 مليغرام من فيتامين "C" يومياً يزيد من إنتاج الجسم لبعض المواد التي تدمر الحامض النووي للجسم "DNA" , مما يزيد من التعرض للسرطان وأمراض العظام , كما أنه من الممكن أن يتفاعل فيتامين "C" مع بعض الادوية الخاصة بالقلب .


https://www.almwso3a-altebia.co.uk/

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>