النوم الصحي - الموسوعة الطبية
الحمل



https://www.almwso3a-altebia.co.uk/



إن قلة النوم تخفض من قابلية المرء على التعلم وتغير مزاجه وتقلل من ردود فعله وتسهم في زيادة الوزن وتراجع الأداء الصحي , حيث يعمد بعضهم إلى إحتساء كوب من القهوة يبقيهم متيقظين , لكن لفترة مؤقتة فقط لأنه ما من شيء يمكن أن يعوض عن النوم , فالجسم يحتاج إليه والدماغ أيضا .

من هذا المنطلق , يقول العالم النفسي "جيمس ماس" إن الفائدة ليست في زيادة عدد ساعات النوم , بل في طريقة النوم . وذكر بعض النصائح التي وردت في كتابه عن طرق مناسبة حول كيفية النوم بطريقة مناسبة تريح المرء وتجعله بصحة جيدة :

- الحصول على ساعات كافية من النوم في كل ليلة . فالنوم الزائد لن يفيدك , ما عليك سوى معرفة عدد ساعات النوم الضرورية لجسمك لتكون يقظا طوال ساعات النهار . فالنوم الصحيح سيغير مزاجك بشكل كبير وقدرتك على التفكير وحل المشكلات اليومية . وبشكل عام فإن معظم الناس يحتاجون من 8 الى 9 ساعات من النوم يوميا . في حين أن واحدا في المئة فقط يحتاجون الى خمس ساعات , بينما تحصل الغالبية العظمى على ست ساعات ونصف الساعة من النوم . لذلك , فإن الاداء العام للموظفين يكون سيئا مقابل تميز شخص أو شخصين فقط من حيث الحضور المبكر للعمل والعمل بنشاط طوال اليوم .

- قم بترتيب جدول للنوم المنتظم , ونم كل ليل في نفس الوقت وإستيقظ من دون ساعة منبه في نفس الوقت في كل صباح بخاصة أيام عطل نهاية الأسبوع . وتضمن تماما وخلال ستة أسابيع أن النشاط سيعود إليك وتعود ساعتك البيولوجية الى العمل بشكل فعال وسيكون مزاجك وأداؤك مميزين .

- تأكد من عدم وجود إزعاج عندما تقرر الذهاب الى النوم . لذلك , أبعد عنك الهاتف وأغلق النوافذ فستحصل على نوم متواصل .

- عوض النوم المفقود بأسرع ما يمكن : خذ مثلا غفوة بعد الظهر , اذا كنت قد نمت خمس ساعات فقط في الليلة السابقة وسيشكرك جسمك عليها . لكن تذكر بأن لا تعوض النوم في الصباح وقت الإستيقاظ حتى لا تعرقل ساعتك البيولوجية . فالنوم مهم جدا بحث يتذكر دماغك كم ساعة حصلت فيها على النوم , ويعوضك عن الساعات التي خسرتها من خلال السماح لك بالنوم أسرع وأطول في المرة المقبلة .

من جهة اخرى , كشف الخبراء أنه مع تغيير المجتمعات والحياة السريعة أصبح النوم رفاهية لبعض الناس , ومنذ أن دخل المصباح الكهربائي إلى المنازل وتبعته الأجهزة الكهربائية أصبح النوم يقل تدريجيا , وبالتالي مستويات الطاقة لدى الناس , وزادت نسبة الأمراض المتعلقة بالتوتر والإجهاد والتعب .

وقد تبين من خلال إستطلاع وطني على النوم , أن الكثيرين لا يحصلون على حاجتهم من النوم , حيث ينام البالغون سبع ساعات في الليل أثناء أيام العمل , و35 في المئة ينامون 8 ساعات أو أكثر , في حين أن 36 في المئة ينامون ستة ساعات ونصف الساعة أو أقل , ويعوض أكثر الناس هذا النقص بالنوم أطوال في عطلة نهاية الأسبوع , والذي يعد أكبر خطأ يمكن أن تفعله في ساعة جسمك البيولوجية .

- غفوة بعد الظهر تعكس مشاعر التوتر والإحباط والأداء السيئ للمهام العقلية التي تكونت في أثناء تلقي المعلومات الجديدة .

- يمكن لآخر مرحلة من النوم والتي يفوتها الأشخاص الذين يستيقظون باكرا أن ترفع نسبة النشاط إلى نحو 20 في المئة . وتعد هذه النسبة مهمة لأنها تؤثر في قيادة السيارة أو عزف آلة موسيقية أو ممارسة الرياضة .

- يقوي النوم الدوائر العصبية المسؤولة عن التعلم والذاكرة , ما يسمح للدماغ بتكوين ودعم روابط عصبية جديدة .

- قلة النوم المتكررة تفقد الجسم القدرة على معالجة السكر , وتعرقل عمل الأنسولين في حالة المصابين بأمراض السكري . كما أن الحرمان من النوم والسهر يسهمان في السمنة , ويزيدان من إفراز هرمون الإجهاد والكوليسترول أيضا .

- قد يبدو النوم لستة ساعات في الليل ممتازا , لكنه ليس كافيا لإبقاء نظام مناعتك في حالة جيدة . فالنوم لمدة ساعتين في الليل لفترة أسبوع يحرض الإلتهابات , الأمر الذي يتسبب في أمراض القلب .

-  يقوم الدماغ في أثناء النوم بتنظيم الذكريات والعادات والأعمال والمهارات التي تعلمتها خلال النهار .

- يعطيك النوم الطاقة العقلية لإتقان المهام المعقدة , ورفع القدرة على التركيز .



https://www.almwso3a-altebia.co.uk/

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>