حمض الفوليك , ما هي أهميته - الموسوعة الطبية
الحمل


http://www.almwso3a-altebia.co.uk/
حمض الفوليك , ما هي أهميته


يعد حمض الفوليك أحد أهم العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم ، ويعرف أيضا بإسم ( فيتامين ب 9 ) أحد مكونات فيتامين ( ب المركب ) ، ويوجد فى العديد من الأطعمة لعل أهمها :

•    الخضروات الورقية كالخس والكرنب والسبانخ والجرجير .

•    بعض أنواع من الخضروات كالفلفل والخيار والبروكلى .

•    بعض أنواع الفواكه كالفراولة والكيوى والبرتقال .

•    الكبدة واللحوم الحمراء .

•    منتجات الألبان .

•    بعض أنواع البقوليات كالبازلاء والعدس والفاصوليا .

•    بعض أنواع المكسرات كالفستق والجوز واللوز .

ويعتبر حمض الفوليك من العناصر الغذائية التى يحتاجها لجسم للقيام بوظائفه الحيوية ، حيث أنه أحد العناصر التى تسهم فى بناء وتكوين الأحماض الأمينية بالجسم ، والتى تدخل لاحقا فى تكوين الخلايا .. لكن تبلغ أهميته القصوى للمرأة فى فترة الحمل ، حيث يتزايد الإحتياج إلى حمض الفوليك فى فترة الحمل نظرا لأنه يحمى الجنين من التشوهات ، ولاسيما تشوهات الجهاز العصبى .

لذا فقد أقرت وأجمعت كافة المنظمات الصحية بضرورة إرشاد الحوامل إلى تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك ، فضلا عن تناول أقراص حمض الفوليك بصورة يومية دورية ، ولاسيما فى الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، وذلك لحماية الجنين من أى تشوهات أو عيوب خلقية محتملة ، فضلا عن حمايتهن من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة فى الفترات اللاحقة .

وتنبع أهمية حمض الفوليك كذلك فى أنه من العناصر التى لايستطيع الجسم تكوينها ، لذا تعد الأطعمة التى تحتوى على حمض الفوليك المصدر الأساسى والوحيد للحصول عليه ، لكن مايعيبه فى نفس الوقت أنه سريع التلف ويفقد قيمته الغذائية سريعا عند تخزينه أو طهيه .

ويؤدى النقص الحاد فى نسبة حمض الفوليك بالجسم إلى الإصابة بنوع معين من الأنيميا يعرف بإسم أنيميا حمض الفوليك أو أنيميا الفول ، والتى قد تتسبب فى تحليل وتكسير كريات الدم بصورة سريعة قد تؤدى إلى الوفاة مالم يتم تدارك الأمر بصورة عاجلة .

وفى الختام .. للإستفادة القصوى من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك ، ينصح بتناول الفواكه والخضروات دون طهى ، على أن تكون طازجة ، وإن إقتضت الحاجة إلى الطهى ، فينبغى الإكتفاء بسلقها على البخار ، وعدم تخزينها فى الثلاجة لفترات طويلة .



0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>