فوائد الطماطم - الموسوعة الطبية
الحمل








تعد الطماطم أو البندورة مكوناً رائعاً للأطعمة المختلفة كونها تتمتع باللون المميز والمذاق اللذيذ , كما تحتوي ثمرة الطماطم على العديد من الفوائد الغذائية والصحية والعلاجية المهمة جداً لجسم الإنسان , ولو أردنا كتابة وتفصيل هذه الفوائد الكثيرة لإحتجنا 100 صفحة على الأقل , حتى نستطيع أن نبين ونشرح تلك الفوائد العظيمة لهذه الثمرة الفريدة من نوعها , وفي هذه المقالة سنسلط الضوء أيضاً على إحدى أهم المواد المانعة للتأكسد وهي الليكوبين , حيث تعتبر مادة الليكوبين Lycopene من أبرز مضادات الأكسدة أهمية وأوفرها وجوداً في حبة البندورة (الطماطم) .
 
ما هي فوائد الليكوبين :
 
تمنح مادة الليكوبين اللون الأحمر إلى عدد من الخضروات والفواكه كالطماطم والبطيخ والبابايا والفليفلة الحمراء والجريب فروت الأحمر والجزر الأحمر , ولكنها غير متوفرة في الفراولة والكرز , وتُعد الليكوبين نوع من أنواع الكاروتين ومضاداً قوياً للأكسدة , كما تعتبر البندورة أغنى ثمرة تحتوي على هذه المادة الحمراء اللون .
 
إشتهرت مادة الليكوبين في الأصل في كونها تساعد على الوقاية من أمراض القلب والشرايين وتخفف من خطر الإصابة بها , بالإضافة إلى الحماية من الجلطات الدماغية والسكتات القلبية , كما أنها تساعد أيضاً على تخفيض مستوى ضغط الدم المرتفع .
 
ولهذه المادة القدرة كذلك على مكافحة الإلتهابات وبخاصة المعوية منها , لذا ينصح بتناول الطماطم المشوية أو المطبوخة لمن يعاني من إلتهابات الأمعاء للتخفيف من حدتها , ويفضل دائماً إستعمال الطماطم المعرضة للحرارة بدل الطماطم النيئة , لأن إمتصاص مادة الليكوبين وعملها داخل جسم الإنسان يكون أفضل بكثير وذلك عندما نتناول البندورة المطبوخة أو المطهوة .
 
كما تلعب هذه المادة المهمة جداً دوراً أساسياً في محاربة العديد من أنواع السرطانات المختلفة , عن طريق حماية المادة الوراثية للخلية (DNA) من أضرار الأكسدة والشوارد (الجذور) الحرة , وقد كثرت الدراسات الطبية حول إستعمال مادة الليكوبين في الوقاية من الأمراض السرطانية في :
البروستات – الثدي – المثانة – المبيض – القولون والمستقيم – الرئتين – البنكرياس – المعدة – الرحم – الكبد – المرئ .
 
أما بالنسبة للفوائد الصحية المتعددة للطماطم أو البندورة , فهي على الشكل التالي :
 
تمنع الطماطم تأكسد الكوليسترول السيء LDL)) في الدم , فهي بالتالي تسهم إلى حد كبير في الوقاية من تصلب الشرايين وإنسدادها , وتساعد أيضاً على حماية القلب والأوعية الدموية والدماغ من الجلطات والسكتات الخطيرة والمميتة .
 
تساعد البندورة على معالجة مرض الربو والوقاية منه , إذ أنها تمنع إفراز مادة الهيستامين Histamine التي تتسبب في ضيق القصبات الهوائية , كما كشفت دراسة علمية أجراها باحثون برطانيون بأن تناول الطماطم بإنتظام يعمل على تقوية الرئتين , ويقلل أيضاً من مخاطر الإصابة بأمراض الرئة المزمنة .
 
تحتوي الطماطم على قيمة غذائية عالية , فهي تضم مجموعة مميزة من الفيتامينات (أ A , سي C , ك K , ب1 B1 , ب2 B2 , ب3 B3 , ب5 B5 , ب6 B6 , ب9 B9) , كما تُعد أيضاً مصدراً غنياً بالمعادن (كالبوتاسيوم , والمنغنيز , والكروم , والنحاس , والحديد , والمغنيسيوم , والفسفور , والكالسيوم) .
 
كما أن تناول الطماطم بشكل يومي ولكن على هيئة عصير , يساعد إلى حد كبير في خفض الوزن الزائد لجسم الإنسان , وبالأخص عند شرب هذا العصير بالتزامن مع تناول طعام صحي ومتوازن , هذا ما كشفت عنه عدد من الدراسات العلمية التي أجريت للتأكد من مدى فعالية عصير الطماطم في التخلص من السمنة والبدانة .
 
وأخيراً ..... يمكننا إعتبار الطماطم بأنها غذاء الصحة المتكامل الذي ينبغي أن نتناوله ونستهلكه بإنتظام وبصورة دائمة , حيث أن فعالية هذه الثمرة مضمونة في الوقاية من العديد من الامراض والمشاكل الصحية المختلفة , كتصلب الشرايين – مشاكل القلب والأوعية الدموية – إلتهابات البول ومشاكل الكلى – سرطانات البروستات والرئتين والقولون والثدي – الروماتيزم – إضرابات الجهاز الهضمي كالإمساك – والحماية من ترقق أو هشاشة العظام .
 













إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>