فوائد الزبيب - الموسوعة الطبية
الحمل







يعتبر الزبيب من الفواكه الجافة ذات الطعم اللذيذ والمميز , وهو عبارة عن ثمار العنب المجففة ، ويتم صنع الزبيب من أنواع وأحجام مختلفة من العنب الناضج الأسود أو الأصفر .. كما يتميز الزبيب بمحتواه الهائل من الفيتامينات المفيدة للجسم والعديد من الأملاح المعدنية الهامة ، والتي تشمل : البوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والكالسيوم والحديد والنحاس , بالإضافة إلى الفيتامينات ( ب/B ، جـ/C , هـ/E ) ، علاوة على السكريات والكربوهيدرات والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة .
 
ويصنف الزبيب بإعتباره أحد أهم الأطعمة التي تسهم في خفض نسبة الكوليسترول السيء بالدم ، مما يقلل من إحتمالية الإصابة بالجلطات أو تصلب الشرايين .. كذلك وعلى نفس السياق فإن الزبيب يمكن تناوله في حالات أمراض القلب المختلفة ، ولاسيما إرتفاع ضغط الدم المزمن .
 
ومن الوصفات الشعبية الشائعة والمعروفة للزبيب أنه يستخدم في علاج السعال وطرد البلغم وإخراجه ، كما يقي أيضاً من الإصابة بإلتهاب الجهاز التنفسي .. ونظراً لإحتوائه على نسبة لا بأس بها من مضادات الأكسدة ، لذا فالزبيب يسهم في رفع كفاءة الجهاز المناعي كما يساعد بنسبة كبيرة على الوقاية من الأمراض بمختلف أنواعها .
 
ويتميز الزبيب بأنه فاتح للشهية ومحفز لعملية الهضم ، كما أنه يساعد على تعزيز الكفاءة الوظيفية للجهاز الهضمي ، والوقاية أيضاً من الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو حتى فرط حموضة المعدة .. وإستكمالاً لهذه الفوائد فالزبيب من الأطعمة التي ينصح بها لمن يعانون من حصوات الكلى والمثانة ، حيث انه يعتبر مدر طبيعي للبول من ناحية ، كما يساعد على تفتيت هذه الحصوات إخراجها من الجسم عن طريق البول من جهة أخرى .
 
ولمن يعانون من الأرق وإضطرابات النوم فإن تناول الزبيب باللبن قبل النوم يعد خياراً ممتازاً للتغلب على هذه المشكلة التي يعاني منها قطاع عريض من الناس ، حيث يعمل على تهدئة الجسم ، وزيادة إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل على ضبط الإيقاع النفسي للجسم .
 
ولا تقتصر الفوائد عند هذه الأمور فحسب ، فالزبيب على الرغم من إحتوائه على نسبة مرتفعة من السكريات ، إلا أن تناوله يسهم بصورة كبيرة في الحفاظ على صحة الفم , من خلال حماية الأسنان من الإصابة بالتسوس ، والوقاية أيضاً من إلتهابات اللثة .. كما أنه يعمل كذلك على زيادة نضارة وصحة البشرة وحمايتها من العوامل الخارجية الضارة , ويتم ذلك من خلال تناوله مباشرة ، أو عن طريق إستخدامه كقناع للوجه بعد سحقه .










إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>