الانسولين - الموسوعة الطبية
الحمل








يعتبر الانسولين من الهرمونات المهمة جداً والتي يفرزها الجسم من خلال خلايا بيتا في " جزر لانجرهانز " الموجودة في غدة البنكرياس ، حيث يعتبر هذا الهرمون هو المسؤول بصفة أساسية عن ضبط مستوى سكر الجلوكوز بالدم والحفاظ عليه وفق مستوياته ومعدلاته الطبيعية ، وذلك من خلال حرق نسبة السكريات الزائدة بالجسم عن طريق إدخالها إلى الخلايا المختلفة بواسطة الانسولين وذلك لتوليد وإنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم في أداء وظائفه الحيوية .
 
لكن للأسف يعاني قطاع عريض وواسع من الناس من إختلال (نقص) في منظومة كمية الانسولين التي يفرزها البنكرياس بالجسم ، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إختلال في نسبة سكر الجلوكوز بالدم ، حيث تعرف هذه الحالة بإسم " مرض السكري " ، ما يستلزم عندها تعويض هذا الخلل او النقص من خلال جرعات الانسولين الخارجية التي يتم أخذها وفق جرعات محددة وعلى فترات دورية منتظمة ، وتحت إشراف طبي متخصص .
 
ويمكن تصنيف أو تقسيم الانسولين إلى خمسة أنواع ، حيث يتم هذا التقسيم بناءً على سرعة التأثير ومدى الفاعلية لهذا الانسولين ، ويكون على الشكل التالي :

•    انسولين فوري المفعول أو سريع جداً : ويبدأ تاثيره بالظهور بعد 10 دقائق من الحقن ، ويستمر مفعوله لما يقرب من 3 – 4 ساعات فحسب , وعادةً ما تُأخد جرعة الانسولين من هذا النوع قبل تناول وجبة الطعام بحوالي 15 دقيقة .

•    انسولين سريع المفعول أو منتظم : ويبدأ تاثيره بالظهور بعد 30 دقيقة من الحقن ، ويستمر مفعوله لما يقرب من 3 –5 ساعات فحسب , وعادةً ما يُعطى للمريض قبل تناول الطعام بحوالي 30 دقيقة .

•    انسولين متوسط المفعول : ويبدأ تاثيره بالظهور بعد ساعة من الحقن ، ويستمر مفعوله لما يقرب من 8 – 12 ساعة , ومن الممكن أخذ جرعة الانسولين من هذا النوع إما قبل تناول وجبة الإفطار أو قبل النوم .

•    انسولين بطئ المفعول أو طويل المدى : ويبدأ تاثيره بعد 2 – 6 ساعات من الحقن ، ويستمر مفعوله لما يقرب من 16 – 24 ساعة ، مع ملاحظة أن تأثيره يبدأ بالإنخفاض تدريجياً بعد مرور الـ 12 ساعة الأولى , وعادةً ما يُعطى هذا النوع قبل تناول وجبة الإفطار .

•    الانسولين المختلط : وهو عباة عن خليط يكون مكوناً في العادة من نوعين أو أكثر من الأنواع الأربعة السابقة , ويتم أخذها بناءً على ما يراه الطبيب مناسباً لحالة المريض .
 
ويتم إعطاء الانسولين للمريض عن طريق الحَقن تحت الجلد مباشرة إما في منطقة البطن أو في أعلى الفخذين أو حتى في الذراعين ، ويكون ذلك بواسطة سرنجة (حقنة) ذات إبرة صغيرة أو من خلال قلم مخصص لذلك , مع مراعاة أخذ الجرعات الموصوفة والمحددة من قِبَل الطبيب دون زيادة أو نقصان ، فالجرعات الزائدة من الانسولين قد تؤدي إلى إنخفاض مفاجئ وسريع في نسبة سكر الجلوكوز بالدم ، مما قد يؤثر سلباً على الحالة الصحية العامة للجسم , فيصدر عنه أعراض تحذيرية تؤشر إلى نقص مستوى السكر في الدم , كالشعور بالإرهاق والتعب المفاجئ ، رعشة ، إفراز عرق غزير ، العصبية الزائدة , عدم القدرة على التركيز ، وزيادة خفقان القلب , كما أن هذه الحالة قد تزداد سوءاً (عند الهبوط الحاد للسكر في الدم) لدرجة قد تؤدي إلى الوقوع في غيبوبة (فقدان الوعي) في كثير من الأحيان .
 
وفي حالة الشعور بالإنخفاض المفاجئ لمستوى السكر بالدم ، أو عند تعاطى جرعة مرتفعة من الانسولين ، فينبغي تناول العصائر أو السكريات ذات المحتوى العالي من سكر الجلوكوز ، مع قياس نسبة السكر للتأكد من الأمر .. وفي حالات الإنخفاض الشديد لنسبة السكر بالدم ، يتم إعطاء 200 سم من محلول الجلوكوز بتركيز 25 % من خلال الحقن الوريدي .









إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي


 

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>