الوجبات السريعة - الموسوعة الطبية
الحمل










تعتبر الوجبات السريعة بمثابة خِيار جيد وحل مناسب لمن يريد أن يختصر الوقت ويوفر الجهد , فعادةً ما يتطلب إعداد وتحضير الطعام المنزلي لوقت كبير وجهد وتعب , فتأتي الوجبات السريعة لتساعدنا وتوفر علينا كل ذلك , فأصبحت بذلك هذه المأكولات ترتبط إرتباطاً وثيقاً بنمط وأسلوب حياتنا الذي بات يميل إلى السرعة والعجلة في كل شيء , ولكن ما نجهله هنا هو أن لتلك السرعة ضريبة , والضريبة هنا ستقع بشكل مباشر على الصحة العامة لأجسامنا , أجل على صحتنا نحن , وصحة كل من يُكثر ويبالغ في تناول هذه الوجبات السريعة .

عادةً يحتاج الإنسان إلى ما يوازي 1940 كالوري للنساء و 2550 كالوري للرجال كمعدل يومي من السعرات الحرارية , مع الأخذ بالإعتبار عمر الشخص وطوله ونمط حياته ومستوى نشاطه , وهنا علينا أن نسأل أنفسنا إلى أي حد نحن نلتزم بنمط غذائي متوازن وصحي عندما نتناول تلك الوجبات السريعة ؟

تحتوي مثلاً وجبة البرغر (الهمبرغر) المؤلفة من ساندويش البرغر والذي يعادل 540 كالوري , مع علبة البطاطا المقلية بجانب البرغر والتي تعادل 239 كالوري , ومضاف إليهم كوب من المشروبات الغازية والذي يعادل 410 كالوري , فيصبح مجموع ما تحتويه وجبة البرغر (ساندويش البرغر + علبة البطاطا المقلية + كوب المشروب الغازي) من السعرات الحرارية هو 540 + 239 + 410 = 1189 كالوري , وكل ذلك في وجبة واحدة فقط , تكاد لا تُشبع أو تكفي شاب في أغلب الأحيان , والوجبات السريعة لا تقتصر فقط على البرغر أو البطاطا المقلية أو الدجاج المشوي أو السندويشات المتنوعة أو الشاورما......... وغيرها الكثير , فقائمة الأطعمة الجاهزة والسريعة كبيرة وطويلة , وإن إختلفت مكوناتها فالنتيجة واحدة , ضرر ثم ضرر ثم ضرر , فصحن إسباغيتي مع مرق اللحم مثلاً , يحتوي على 640 كالوري وما يوازي 20 غراماً من الدهون , وبناءً عليه فإن إستهلاك هذه الأطعمة قد يؤدي إلى خلل في التوازن بين السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم عن طريق الأكل , والسعرات الحرارية الخارجة منه نتيجة إستهلاكها في الأنشطة اليومية المختلفة كالحركة والمشي وغيرها , فيحدث هنا زيادة في الوزن ويصبح عندها خطر السمنة والبدانة وشيك .

إضافة إلى ذلك تعتبر الوجبات السريعة من الأسباب الرئيسية للإصبة بعسر الهضم نظراً لما تحتويه من منكهات تهدد أنزيمات الهضم بأخطار بالغة , ومع إقتران الوجبات السريعة بالمشروبات الغازية يسوء الوضع ويصبح أكثر تعقيداً , لأنها تؤثر في الإمتصاص الطبيعي لمكونات الغذاء , وتقضي على نسب كبيرة من الفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم , فتؤدي إلى الإصابة بهشاشة (ترقق) العظام , وبخاصة عند النساء .

وأفادت دراسة أجراها باحثون من جامعة لندن إلى أن تناول الوجبات السريعة بصورة مفرطة قد يؤدي إلى الإكتئاب , وأثبتت الدراسة إلى أن معدل الإصابة بالإكتئاب بين الأشخاص المولعين بهذه الأطعمة قد زاد بنسبة 60% مقارنةً بأولئك الذين يتناولون طعاماً صحياً ومتوازناً , وتعود أسباب ذلك بالدرجة الأولى إلى إرتفاع نسبة الدهون في الوجبات السريعة , وفي دراسة آخرى تَبَين أن الوجبات السريعة الغنية بالدهون الغير صحية تسبب الإدمان تماماً مثل التدخين , وأن الأشخاص الذين يصابون بإدمان تلك الأطعمة , يكون المخ لديهم في حالة تحفيز مستمر نتيجة الإفراط والإكثار من تناول هذه المأكولات , وإذا ما تم الإبتعاد عنها قصراً (مرغماً) , فإن هذا الشخص قد يشعر بالضيق والعصبية والتوتر .

كما تبين أيضاً أن هناك علاقة قوية تربط بين المأكولات الجاهزة والوجبات السريعة وبين الإصابة بأمراض متعددة وخطيرة , كالإصابة بالسمنة والبدانة وبالأنيميا (فقر الدم) وإرتفاع نسبة الكوليسترول السيء في الجسم , وما ينتج عنها من أمرض القلب وتصلب الشرايين وإرتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية , وبالإضافة أيضاً إلى أنها قد تتسبب في إرتفاع نسبة الخطر بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني , نتيجة لتراكم الدهون والشحوم الزائدة في منطقة البطن والخصر , والتي تعمل على الحد والتقليل من أثر ومفعول الأنسولين في الجسم , وما ينتج عنه من إرتفاع مستوى السكر في الدم , كما أن الوجبات السريعة تؤثر سلباً على كفائة الجهاز المناعي وتعمل على إضعافه , فيصبح بذلك الجسم عرضة للإصابة بأمراض مختلفة , لاسيما الأمراض السرطانية .

وأخيراً.... يمكننا التقليل من مضار ومخاطر الوجبات السريعة من خلال سلسلة من التدابير الوقائية , تبدأ بتثقيف الأطفال والمراهقين وجميع الأشخاص المدمنين على تلك الأطعمة السيئة , من خلال العمل على إرشادهم ونشر الوعي بينهم عن حقائق وأضرار المأكولات الجاهزة  , لمنحهم بذلك المعرفة اللازمة والدقيقة , وإخبارهم أيضاً عن الأنواع المتعددة للأغذية الصحية والمفيدة للجسم , وعن عدد الحصص التي ينبغي تناولها من كل نوع , بالإضافة إلى حثهم على الإكثار من السلطات التي تحتوي على الخضروات الطازجة , والإبتعاد عن الإضافات الدسمة مثل المايونيز والخبز المحمص , وإختيار أنواع من الأطعمة تحتوي على كميات أكبر من الخضار وأقل من اللحوم والدجاج والأجبان والدهون , أما في حال إخترنا الأكل في مطاعم المأكولات الجاهزة والوجبات السريعة , يفضل عندها طلب الحجم الصغير من الوجبات , حتى وإن لم نشعر بالشبع بعد أكلها , ويفضل أيضاً المشوي بدلاً من المقلي , مع تجنب البطاطا المقلية قدر المستطاع , وإستبدال المشروبات الغازية بقطعة من الفاكهة أو كوب من العصير الطازج غير المحلى .










إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي





0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>