ارتفاع ضغط الدم - الموسوعة الطبية
الحمل








يعتبر ضغط الدم المرتفع(أو ارتفاع ضغط الدم الشرياني) من الأمراض الصحية المزمنة والشائعة بين الناس , والتى يكون فيها ضغط الدم داخل الشرايين مرتفعاً ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة العبء والجهد الواقع على عضلة القلب ، حيث أن القلب هو المسؤول عن دفع وضخ الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة ، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإصابة بالأزمات القلبية أو حتى قصور في عضلة القلب على أقل تقدير .

ولا تتوقف الخطورة عند هذه الأمور فحسب ، بل إن ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة دون علاج من شأنه أن يؤدى إلى مجموعة من المشكلات الصحية الخطيرة ، والتي قد تشمل : السكتة الدماغية ، إحتشاء عضلة القلب والفشل الكلوي المزمن .

ويتكون ضغط الدم من رقمين ، يسمى الأول(العلوي) بإسم " ضغط الدم الإنقباضي " وهو مقدار ضغط الدم الموجود أثناء إنقباض(إنكماش) عضلة القلب ، ويتراوح معدله تقريباً بين ( 100 – 140 ملليمتر زئبق ) ، أما الرقم الثاني(السفلي) فيسمى بإسم " ضغط الدم الإنبساطي " وهو مقدار ضغط الدم أثناء وجود عضلة القلب في حالة إسترخاء(إرتخاء) أو إنبساط بين النبضات ، ويتراوح معدله تقريباً بين ( 70 – 90 ملليمتر زئبق ) .. لكن عموماً فإن ضغط الدم القياسي أو الطبيعي في أغلب الأحوال يكون 120 / 80 ملليمتر زئبق .

وينشأ ضغط الدم المرتفع نتيجة للعديد من الأمراض والإختلالات الصحية ، ولعل أهم هذه الأسباب :

·       إختلالات وظائف الكلى لفترة طويلة .
·       وجود خلل وظيفي أو إضطرابات في الغدة الكظرية أو الدرقية أو حتى الجاردرقية .
·       الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالملح والدهون .
·       السمنة المفرطة(البدانة) .
·       التوتر العصبي والقلق المستمر .
·       الإفراط فى التدخين ومعاقرة الكحوليات(شرب الكحول) .
·       الإصابة بمرض السكري .
·       قلة الحركة والنشاط البدني .
·       العامل الوراثي والتاريخ العائلي لإرتفاع ضغط الدم .



وعلى نفس السياق فإن ارتفاع ضغط الدم من الأمراض المزمنة التى لا علاج تام وشافي لها ، الأمر الذى يعني أن الخطة العلاجية عادةً ما تستهدف الحفاظ على ضغط الدم وفق مستوياته الطبيعية ، مع الحفاظ على الحالة العامة للجسم .. لذا ينبغي إتباع التعليمات التالية :

·       الحرص على تناول الأدوية التى تهدف إلى خفض ضغط الدم لمستوياته الطبيعية وفق معدلها والجرعة الموصوفة دون تأجيل أو تأخير .. مع ضرورة عدم تناول أي من هذه الأدوية دون إشراف طبي متخصص .
·       الحرص على قياس ضغط الدم بصورة دورية ، وسرعة التوجه إلى الطبيب المعالج في حالة خروج ضغط الدم عن المعدل الطبيعى سواءً بالزيادة أو النقصان ، وذلك لتغيير الأدوية الموصوفة ، أو تعديل الجرعات المقررة على أقل تقدير .
·       ينبغي تغيير نمط الحياة والإلتزام بنظام غذائي صحي متوازن يهدف إلى تناول طعام ذو محتوى قليل من الملح والدهون ، مع الإعتدال في العناصر الغذائية الأخرى ولاسيما الكربوهيدرات والنشويات .
·       ينصح بممارسة رياضة المشي بمعدل 2 – 3 مرات أسبوعياً ، ولمدة نصف ساعة على الأقل .
·       يحظر ويُمنع تماماً التدخين بنوعية السلبي والإيجابي ، ويسري نفس الحظر على المنبهات والكحوليات .
·       إنقاص(تخفيض) الوزن الزائد , والمحافظة على وزن صحي ومثالي .







إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>