علاج الإمساك عند الأطفال - الموسوعة الطبية
الحمل








يعتبر الإمساك من المشكلات الصحية التي تصيب الأطفال كثيراً ، ويظهر الإمساك عند الأطفال بصورتين مكملتين لبعضهما ، كالتالي :

•    الصورة الأولى : قلة حجم البراز ، الأمر الذي يؤدي إلى تباعد الفترات بين مرات التبرز ، لكنه ينزل عادةً في صورته اللينة المعتادة .

•    الصورة الثانية : وتنشأ عادةً نتيجة للصورة الأولى مع حدوث إختلاف طفيف ، حيث يقل حجم البراز ، وبالتالي يتم التبرز على فترات متباعدة ، ولكن بعد تيبس البراز نتيجة إمتصاص الأمعاء الغليظة للسوائل الموجودة فيه ، ما يؤدي إلى إزدياد صلابة البراز , حيث يصبح نزوله عسيراً (صعب) ومؤلماً ، الأمر الذي يؤدي إلى الإحجام عن التبرز وتأجيله ، ليزداد البراز صلابة أكثر ، وهكذا ... لنجد نفسنا في حلقة مفرغة لا تنتهي .
 
وتنحصر أسباب الإصابة بالإمساك عند الأطفال في الأسباب التالية :
 
•    بالنسبة للأطفال الرضع .. قد يكون نقص كمية الحليب التي يحصل عليها الطفل الرضيع سبباً شائعاً للإصابة بالإمساك ، ولاسيما في حالات الرضاعة الطبيعية الحصرية .

•    بالنسبة للأطفال الغير رضع .. فإن نوعية الطعام أو الغذاء الذي يتناوله الطفل , وبخاصة عند عدم إحتواء هذا الغذاء على الفواكه والخضروات الغنية بالألياف الغذائية العضوية , فإن هذا يعتبر أحد أهم الأسباب للإصابة بالإمساك .

•    أحيانا قد يحاول الطفل الذي يذهب إلى المدرسة أو الحضانة تأجيل التبرز ريثما يعود إلى منزله ، وهو أمر غاية في الخطورة ، فعدم إنتظام عادة التبرز لديه من شأنها أن تؤدي إلى إصابته بالإمساك .
 
وللتعامل مع حالات الإصابة بالإمساك عند الأطفال ومحاولة علاجها , ننصح بإتباع التعليمات التالية :
 
•    بالنسبة للأطفال الرضع .. ينصح بالحرص على إعطاء الطفل جرعات كافية من الحليب ، ولاسيما في حالة الرضاعة الطبيعية .

•    بالنسبة للأطفال غير الرضع .. ينصح بالحرص على إعطاء الطفل الفواكه والخضروات الطازجة الغنية بالألياف العضوية كالمشمش والخوخ والإجاص والبرتقال والملوخية والبازلاء والطماطم والخس وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على الألياف ، ومحاولة تشجيعه كذلك على شرب الكثير من السوائل كالماء والعصائر الطازجة , مع الإبتعاد أوالتخفيف من تناول الأطعمة التي قد تصيبه بالإمساك كالموز والجزر والأرز والمعجنات .

•    ينبغي تنظيم عادة التبرز لدى الطفل ، بحيث يعتاد على التبرز في مواعيد منتظمة ، دون الضغط عليه كي لا يأتي الأمر بنتائج عكسية تماماً .

•    في حال فشل ما تم ذكره سابقاً , يتم عندها اللجوء إلى العلاج الدوائي ، والذي يتلخص في تحاميل (لبوس) جلسرين شرجي مخصص للأطفال , حيث يتم إستعمالها عند اللزوم والحاجة بمعدل مرة واحدة في اليوم ، أو إعطائه شراب اللاكتيلوزLACTULOSE SYRUP)) بالجرعات التالية :

1.    للأطفال من الأعمار 6 سنوات إلى 12 سنة , ستكون الجرعة 15 مل يومياً .

2.    للأطفال من الأعمار 1 سنة إلى 5 سنوات , ستكون الجرعة من 5 مل إلى 10 مل يومياً .

3.    للأطفال الذين أعمارهم أقل من 12 شهر , ستكون الجرعة من 3 مل إلى 5 مل يومياً .













إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>