مرض التوحد - الموسوعة الطبية
الحمل











يُعرف مرض التوحد بأنه من أكثر الإضطرابات النفسية والسلوكية والإجتماعية شيوعاً لدى الأطفال ، وينشأ مرض التوحد دائماً مع ولادة الطفل ، لكنه بطبيعة الحال لا يظهر إلا بعد بلوغ عمر الطفل عامين أو ثلاثة أعوام على أقصى تقدير , حيث يُلاحَظ ميل وتوجه الطفل المصاب بالتوحد إلى العزلة والإنطواء ، كما يلاحظ أيضاً أنهم عادةً ما يكونوا عاجزين عن تكوين علاقات وصداقات مع أقرانهم ، لكن أهم ما يميز هذا النوع من الأطفال هو تأخرهم في النطق والكلام بوجه عام .

وعموماً فإن لمرض التوحد العديد من الصور ، هذه الصور جميعاً دون إستثناء تشترك في وجود مشكلة ما في ثلاثة مجالات تطورية من المفترض أن يمر بها الطفل ، هذه المجالات تشمل ما يلي :

·       مجال اللغة والنطق والكلام .. حيث يكون الطفل متأخراً في نطقه ، ليبدو في حديثه وكأنه كالإنسان الآلي الذي يكرر بضع نغمات بصورة دورية متكررة .
·       مجال السلوك والتعامل مع المحيطين والتصرف معهم .. حيث يكون مريض التوحد عاجزاً عن فهم وإستيعاب ما يقصده الآخرون ، الأمر الذي يؤدي إلى صدور ردود أفعال منه قد تكون غير متوقعة ومثيرة للدهشة في كثير من الأحيان ، كما أنه عادةً ما يتسم بالصرامة والجدية في التعامل ، فضلاً عن الدقة التي تصل إلى حد الروتينية المملة الرتيبة .
·       مجال العلاقات الإنسانية والإجتماعية .. فنظراً لوجود خلل في مجال السلوك والتعامل مع المحيطين ، فإن هذا بالتبعية عادةً ما يؤدي إلى فشله في تكوين علاقات ومعارف بأقرانه ، الأمر الذي يدفعه إلى الميل للوحدة والعزلة والإنطواء على نفسه ، وعدم الإستجابة عندما يناديه أحدهم بإسمه ، كما أنه يفتقد إلى التواصل البصري مع من يتحدث إليه ، ليبدو وكأنه لا يستمع إلى محدثه ولا يعيره أي إهتمام من الأساس .. وعلى نفس السياق فإن مجال العلاقات الإنسانية والإجتماعية عادةً ما يكون مختلاً لدى مريض التوحد نظراً لعدم إرتياح هذه الفئة من المرضى إلى التواجد في الأماكن الصاخبة المليئة بالضوضاء أو الضوء الشديد ، كما أنهم لا يبدون إرتياحاً عند التلامس بالأيدي والأجسام .

وختاماً .. فإن مريض التوحد عادةً ما يكون في حاجة إلى الدعم المعنوي والنفسي ، والذي يكون مصدره عادةً الأهل ولاسيما الأب والأم ، كما ينبغي البحث عن إستشارة نفسية وسلوكية متخصصة ، لمساعدة الطفل على ما قد يواجهه من مصاعب ومشكلات .










إياد إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>