الاسهال عند الاطفال - الموسوعة الطبية
الحمل









على الرغم من أن الإسهال عند الأطفال من الأمور الشائعة جداً ، وبخاصة عند الأطفال الرُضّع , إلا أنه للأسف هناك إعتقادات شائعة تعتبر خاطئة تماماً في مفهوم الإسهال ، إذ أن الكثير من الأمهات يعتقدون أن الإسهال عند الأطفال يقصد به كثرة عدد مرات التبرز على مدار اليوم ، فى حين يظن البعض الآخر أن الإسهال عند الأطفال يقصد به نزول البراز في صورة سائلة أو شبه سائلة ، ويظن البعض أيضاً أن نزول براز الطفل باللون الأخضر يعني أنه مصاب بالإسهال كذلك .

وعموماً كل هذه المفاهيم السابقة تعتبر مفاهيم وإعتقادات خاطئة تماماً ، فالطفل في شهور عمره الأولى (حديثي الولادة) عادةً ما يقوم بالتبرز بمعدل مرة كل 1 – 3 ساعات ، ومنهم من يتبرز بعد الإنتهاء من الرضاعة , حيث يكون نزول البراز في صورة شبه سائلة هو أمر طبيعي تماماً ، ولاسيما في حالة إقتصار غذائه على الرضاعة الطبيعية فحسب ، كذلك فإن لون البراز يكون مائلاً للإصفرار , فالبراز هو الفضلات التى يخرجها الإنسان مما يتناوله أو يأكله من طعام ، وبالتالي لا يمكننا توقع أن يخرج الطفل برازاً صلباً مثل الشخص البالغ الذي يتغذى على الوجبات الكاملة المكونة من لحوم وأرز وأسماك .. إلخ .

والإسهال في واقع الأمر يمكن تعريفه بأنه خروج الطفل عن سلوكه المعتاد فيما يخص التبرز ، فعلى سبيل المثال لو وجدنا طفلاً عادةً ما يقوم بالتبرز بمعدل 4 مرات يومياً ، ثم تحول لاحقاً هذا المعدل ليصبح 6 – 8 مرات في اليوم على سبيل المثال ، الأمر الذي يعني في هذه الحالة أنه مصاب بالإسهال .. كذلك في حال تحول هيئة البراز إلى صورة سائلة(مائي القوام) أكثر مما هو معتاد ، أو تغير لونه أو رائحته عن المعتاد ، كوجود رائحة كريهة ونفاذة جداً , إضافة إلى وجود مادة مخاطية مع البراز , مع إرتفاع بسيط في درجة حرارة الطفل أحياناً , فإن هذه الأمور تعني وبكل بساطة أن هذا الطفل مصاب بالإسهال .

ومن الأمور الخاطئة التي تقوم بها الأمهات أحياناً في التعامل مع أطفالهن الرضع المصابين بالإسهال هي إيقاف الرضاعة الطبيعية ، ظناً منهن أن الرضاعة الطبيعية هي المسؤولة عن هذا الإضطراب المعوي الظاهر في صورة الإسهال .. وهذا أمر خاطئ وعاري تماماً عن الصحة ، بل على النقيض والعكس تماماً ، فالرضاعة الطبيعية تعتبر أحد الطرق الفسيولوجية والبيولوجية والتي من خلالها يمكن حماية الطفل من الإصابة بنوبات الإسهال .

وعموماً للتعامل مع حالات الإسهال عند الأطفال ينبغي إتباع التعليمات التالية :

·       بالنسبة  للأطفال الرضع يمنع منعاً باتاً إيقاف الرضاعة الطبيعية ، مع التقليل قدر الإمكان من الألبان الصناعية أو تغييرها في حال ظهور نوبات الإسهال .
·       الإكثار من تناول السوائل بالنسبة للأطفال غير الرُضّع , كالماء وعصير التفاح أو مرق الدجاج  لمنع حدوث الجفاف , بالإضافة إلى تناول البطاطا المسلوقة والموز والخبز المحمص والأرز المسلوق , حيث تعمل هذه الأطعمة على الحد والتتخفيف من حدة الإسهال .
·       هناك أطعمة ومأكولات يجب التقليل من تناولها أو حتى الإبتعاد عنها وتجنبها في فترة الإسهال , كالأطعمة الغنية بالدهون , والمأكولات المقلية والمشبعة بالزيوت , والحلويات كالشكولاته , والمشروبات الغازية وكذلك المشروبات التي تحتوي على الكافيين , والمأكولات التي تسبب الغازات كالفاصوليا والملفوف (الكرنب) والقرنبيط (القنبيط أو الزهرة) والبروكلي (القرنبيط الأخضر) .
·       بالنسبة للعلاج الدوائي ينصح بإعطاء مطهر معوي ومضاد للإسهال مثل أنتينال(Antinal) أو فلاجيل(Flagyl) أو كابكت(Kapect) ، ولا يتم إعطاء إحدى هذه الأدوية إلا بعد إستشارة الطبيب المختص , وفي حالة إنبعاث رائحة كريهة غير معتادة من البراز ، فإن هذا يعني وجود عدوى بكتيرية ، الأمر الذى يستلزم إجراء تحليل وزرع للبراز , لمعرفة نوع البكتيريا الموجودة , ولإعطاء العقار(دواء) المناسب وهو عبارة عن مضاد حيوي للقضاء على الجراثيم البكتيرية .
·       في حالة الإصابة بالجفاف(فقدان السوائل والأملاح) يتم إعطاء محلول معالجة الجفاف الذي يحتوي على ماء وجلوكوز وأملاح تعويضية بكميات متوازنة , وفي حالة الجفاف الشديد لا بد من إعطاء بعض المحاليل الوريدية , لتعويض السوائل والأملاح المعدنية المفقودة .









إياد عادل إسماعيل , كاتب ومُدَوِن في المجال الطبي

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
الموسوعة الطبية © 2019. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع
Top
script src='http://ajax.googleapis.com/ajax/libs/jquery/1.4.2/jquery.min.js?ver=1.4.2' type='text/javascript'/>